كشافة المحروسة
مرحبا بك

كشافة المحروسة


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملف خاص بالمرشدات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد علاء
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 09/07/2012
العمر : 21

مُساهمةموضوع: ملف خاص بالمرشدات   الإثنين يوليو 09, 2012 7:33 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



لماذا سميت المرشدات بهذا الاسم؟
الزهرات, السابقات يعرفن طبعا أن حركتي الكشافة والمرشدات قد بدأهما اللورد بادن باول, كانت الانطلاقة الأولى للحركة الكشفية للفتيان, ولكن الفتيات ما لبثن أن رغبن في الانضمام إلى عضوية هذا التجمع الجديد المثير, فشكلن فرقهن الخاصة وأطلقن على أنفسهن اسم " الكشافات " ولم يكن من اللائق أو المقبول في تلك الفترة, في بداية القرن العشرين, التي شهدت انطلاقة الحركة الكشفية, أن تقوم الفتيات (كونهن من الجنس اللطيف) بالنشاطات العنيفة المجهدة الخاصة بالفتيان ولقد أدرك روبرت بادن باول يثاقب حكمته وبصيرته, أن الفتيات إذا ما استمررن في تقليد الفتيان في كل ما يقومون به, فان ذلك من شأنه ليس فقط أن يزعج الفتيان أنفسهم, بل انه سيضايق الكبار أيضا الآباء وأمهات, وقد يؤدي إلى منع الفتيات كليا من الانتساب إلى فرق الكشافات الجديدة, وربما إلى الإساءة لسمعة الحركة الكشفية ككل, وكانت قد أخذت تنمو بسرعة وحماسة.

لذا قرر بادن باول إنشاء حركة خاصة بالفتيات, وادخل في هذه الحركة الكثير من النشاطات التي كان يقوم بها الفتيان, إلى جانب بعض المهارات النسوية التي كان يفترض أن تكون الفتيات على معرفة وثيقة بها, وبخاصة ماله علاقة بالشؤون المنزلية وتدبير أمور البيت.
ولقد سمى اللورد بادن باول هذه الحركة الجديدة " المرشدات " وفي ذهنه فئتان شهيرتان من المرشدين:
الفئة الأولى: ذلك التشكيل الشهير من الأدلاء في الهند المكون من رجال عرفوا بشدة المراس, وبالقدرة وسرعة الخاطر في معالجة الأوضاع الصعبة, إلى جانب تخليهم بالحذق والجراة, بقد كانوا قوة مدربة على النهوض بأي واجب ومستعدة لمعالجة أي أمر طارئ.
الفئة الثانية: وراء اسم المرشدات كانت فئة أدلاء الجبال في سويسرا وما حولها من المناطق الجبلية, وهم رجال باستطاعتهم إرشاد الناس عبر أصعب المناطق الجبلية وأكثرها خطورة بجرأة وبراعة, كما إنهم مستعدون دوما لإنقاذ من يجدون أنفسهم في مأزق أو شدة, فهم رجال يستمرثون الإثارة وهكذا, اختار روبرت بادن باول كلمة " المرشدة " لتعني الفتاة التي تملك مثل هذه المزايا النبيلة, إلى جانب المثابرة الدؤوبة والإدراك السليم والثقة بالنفس.

وتظل هذه المزايا عبر السنين طلبة " المرشدات " يحاولن اكتسابها بواسطة برامج مفيدة وممتعة من التدريب وخدمة الآخرين.
وفي بادئ الأمر لم تسد الفتيات اللواتي أطلقن على أنفسهن اسم " الكشافات " حماسة ملحوظة لتغيير الاسم, ولا حتى لتغيير مناهج النشاطات, فقد فضلن البقاء " الكشافات " وان يحتفظن بأسماء طلائع تنم عن القوة والبأس, وقد بدا للكثيرات منهن انه لمن المهانة أن يستبدلن بعضوية طليعة الأسد أو الكنغر عضوية طليعة شقائق النعمان أو السوسن, ولقد فضلن أعمال الفتوة على تلك النشاطات الملطفة التي اعتبرت مناسبة للفتيات ..لكنهن عندما أدركن موجبات تلك التغيرات, تغلبن على شعورهن بالامتعاض, وانخرطن بمزيد من الحماسة في حركة المرشدات التي أخذت تسير بخطى سريعة في طريق النمو والازدهار.

وعد وقانون المرشدات

ان كانت الإشارات الظاهرية كلها تؤكد أن المرشدات جميعا ينتمين إلى الأسرة الكبيرة نفسها, فان الإرشادات ليست سوى رموز, فسر القوة في حركة المرشدات يكمن في القلب كل مرشدة, في الوعد الذي تقطعه جميع المرشدات والكشافات على أنفسهن, ويبذلن الجهد الأقصى بإخلاص للمحافظة عليه.
وهذا الوعد يشكل مثلا أعلى يحاول الإنسان تحقيقه, أن نوع من التحدي, والفتاة عندما تصبح مرشدة تقبل هذا التحدي, مدركة أنها ليست وحدها, في محاولة بذل الجهد من اجل عيش مناقبي رفيع المستوى, فهنالك أسرة عالمية كبيرة من الأصدقاء تساعدها وتشجعها.
والآن, ما هو هذا الوعد الذي يجعل من أسرة المرشدات ذلك النوع الخاص المميز من تجمعات الشباب ؟
قد تختلف كلمات الوعد قليلا بين بلد وأخر, ولكن معناها وروحها لا يختلفان, انه كلها تضع خدمة الله في المرتبة الأولى, ثم خدمة الوطن, وخدمة بني الإنسان, وكلها تنتهي بجملة تعد فيها المرشدة باحترام قانون المرشدات والمحافظة عليه.
إن كل فتاة تقطع هذا الوعد مفروض فيها أن تبذل أقصى جهدها للمحافظة عليه, والتركيز على بذل الجهد هو على نحو كبير من الأهمية, إذا ان احد لا يتوقع أن تصبح الفتاة فورا الأفضل والأمثل في كل ما تقول, وتفعل, وتفكر, ليس فقط عندما تكون بزيها الرسمي, أو في أثناء اجتماع للمرشدات, أو عند قيامها بأي مهمة تتعلق بحركة المرشدات, بل في كل يوم وفي كل مكان.

ويتضمن قانون المرشدات عشرة بنود ايجابية, وهو لا يحدد ما يمكن أن تكونه المرشدة ولا تستطيع أن تكون, ولا ماذا يحب أن تكون, بل يحدد ماهيتها – ماهي:
1. المرشدة صادقة يوثق بها ويعتمد عليها.
2. المرشدة مؤمنة بالله, مخلصة لوطنها ورؤسائها ومرؤوسيها.
3. المرشدة نافعة وتساعد الآخرين.
4. المرشدة صديقة للجميع وأخت لكل مرشدة.
5. المرشدة لطيفة ومهذبة.
6. المرشدة محبة للطبيعة ترفق بحيوانها وتحافظ على نباتها.
7. المرشدة مطيعة لأوليائها ورؤسائها دون تردد.
8. المرشدة تبتسم ولا تعبأ بالصعاب.
9. المرشدة مقتصدة.
10. المرشدة طاهرة الفكر والقول والعمل.
تلك هي إذا الفكرة الجدية وراء كل ما تنطوي عليه حركة المرشدات من متعة ومغامرة وإثارة, غرس مناقب المواطنة الصالحة وذلك هو الأساس.
يتقاسم الكشافون والمرشدات شعارا واحدا هو " كن مستعدا " وغالبية ما تتضمنه البرامج المتبعة في لقاءات المرشدات ونشاطاتهن تهدف إلى إعداد المرشدات لمواجهة تحديات الحياة المتنوعة وطوارئها الكثيرة, بحيث يبقين مستعدات بدنيا وفكريا لمواجهة تلك التحديات والطوارئ ايجابيا.

مصطلحات كشفية لحركة المرشدات
حركة المرشدات:
عندما أنشأ بادن باول الحركة الكشفية سنة 1907م انضم قسم من الفتيات إلى هذه الحركة. فوضع لهن مؤسس الحركة وشقيقته برنامجا خاصا بهن. ومن هنا انطلقت حركة المرشدات وكان ذلك سنة 1909م.
الباقة:
هي تشكيلة الوحدة في مرحلة الزهرات وتسمى عادة باسم من الأزهار (باقة البنفسج) تنقسم كل باقة إلى سداسيات وتقود كل سداسي رئيسة ووكيلة وتقود الباقة قائدة ورئيسة، وقد يطلق على قائدة الزهرات (اليمامة).
الزهرات:
هن أعضاء المرحلة الأولى لحركة المرشدات ممن تتراوح أعمارهن بين 6 و 12 سنة.
الزهرة:
هي عضو في مرحلة الزهرات وإحدى افراد سداسي الباقة.
المرشدات:
هي مرحلة من مراحل حركة المرشدات، تأتي بعد مرحلة الزهرات وتضم الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 12 و 18 سنة. تأسست أول فرقة مرشدات في العالم سنة 1909م بإنجلترا . وتكون أول مجلس للمرشدات سنة 1919م بإنجلترا أيضا. وبها انعقد أول مؤتمر عالمي للمرشدات سنة 1928م شاركت فيه 18 دولة، وفيه انبعثت الجمعية العالمية للمرشدات.
المرشدة:
هي عضو في حركة المرشدات، وإحدى أفراد طليعة فرقة المرشدات.
الدليلات ــ الجوالات:
هن أعضاء مرحلة الدليلات التي تعتبر إحدى مراحل حركة المرشدات، وهي تأتي في المرتبة الثالثة بعد مرحلة الزهرات ومرحلة المرشدات، تؤم هذه المرحل الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 18 و 23 سنة في مرحلة الشباب.
الدليلة:
هي عضو في مرحلة الدليلات وإحدى افراد رهط فرقة الدليلات.
المخيم العربي للمرشدات:
هو المخيم الذي تنظمه الهيئة العربية للمرشدات دوريا وتشارك فيه طلائع المرشدات من كل جمعية عربية عضو بالهيئة. عقد أول مخيم عربي للمرشدات في ليبيا سنة 1966م.

كيف انتشرت حركة المرشدات عالميا
انطلقت حركة المرشدات من بريطانيا, مثلها في ذلك مثل حركة الكشفية, وكان من الطبيعي ألا تكون حركة بهذا الحجم, وقفنا على بلد واحد, وذلك أن الفتيات في بلدان أخرى من العالم بدأن يسمعن بحركة المرشدات وأبدين رغبتهن في الانتساب إليها

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية احد أوائل البلدان خارج بريطانيا التي تلقفت حركة المرشدات ويعود الفضل في ذلك إلى السيدة جولييت جوردن لو, صديقة بادن باول, من الرواد الأوائل لحركتي المرشدات والكشفية, وكانت قد أنشأت عدة فرق للمرشدات في بريطانيا قبل أن تعود إلى مسقط رأسها ساقانا في ولاية جورجيا بالولايات المتحدة سنة 1912, وسرعان ما جمعت هناك فريقا من الفتيات وراحت تحدثهن عن المرشدات في بريطانيا, وكانت استجابة الفتيات حماسية جدا إذ طالبنا ملحات بتأليف فرقة مرشدات خاصة بهن, وعلى الأثر أجرت جوليت لو اتصالا هاتفيا شهيرا بصديق مسؤول, قالت له فيه :" تعال في الحال, لدي شيء عظيم لفتيات سافان, بل لفتيات أمريكا والعالم كله, وسنبدأ هذه الليلة "


وكم كانت السيدة لو على حق, فمن بضعة ألاف مرشدة في بريطانيا أصبحت الحركة عالمية تضم بضعة ملايين مرشدة, وفي عام 1928 اصبحت أسرة المرشدات الكبرى تحمل رسميا اسم " الجمعية العالمية للمرشدات والكشافة " .. وفي بعض البلدان , كالولايات المتحدة الأمريكية, فضل الاحتفاظ بأهم " الكشافات " الذي كان شائعا في بدء الحركة.

وعلى الرغم من وجود بعض الفوارق في الأزياء التي ترتديها المرشدات في مختلف أنحاء العالم, فان لجميع أعضاء " الجمعية العالمية" شعار واحدا, هو " كن مستعدا " وتحيي المرشدات بعضهن بعضا أينما كن بإشارة واحدة للتحية تتمثل في ثلاثة أصاب مرفوعة, تذكر جميع المرشدات بوعدهن, وهن جميعا يضعن زهرة النفل ( الحندقوقة ) الثلاثية الوريقات على شارة الوعد, ويستعملن اليد اليسرى في مصافحة الصداقة الكشفية, ويتجازون بالابتسامة حواجز اللغة الجنسيات المختلفة.


وباستطاعة أي مرشدة سبق لها المشاركة في مخيم أو مؤتمر عالمي أن تحدثك الكثير عن قيمة هذه الإشارات المشتركة, وعن سحر الابتسامة الوردية في تلافي الأجناس وتآخيهم وفي خلق مشاعر الصداقة ضمن الأسرة الكشفية الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elma7rosa.org
 
ملف خاص بالمرشدات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كشافة المحروسة :: المراحل الكشفية :: مرشدات-
انتقل الى: